(ماركس الأخير (1881-1883

القاهرة: دار المرايا للإنتاج الثقافي
220 صفحة
2019
Facebook
Twitter
LinkedIn
WhatsApp

قام الصحفي "باستجواب الثوري والفيلسوف في مسألة مصيرية: ما هو قانون الوجود؟" شعر سوينتون أن عقل ماركس قد "زاغ لوهلة بينما راح ينظر إلى البحر الصاخب أمامه، والهدير الهائج للمياه على الشاطئ". وأخيرا أجاب في نبرة عميقة ومهيبة "النضال!".

يسلط هذا الكتاب الضوء على ماركس (1818 – 1883) في الثلاث سنوات الأخيرة من حياته، وكيف تطور فكره بشكل مدهش، وعلى عكس ما كان متداولا حول صاحب رأس المال في خريف أيامه.

يمثل ماركس الأخير مصدرا لا غنى عنه لجميع المتخصصين في فكر ماركس الذين يريدون أن يتعرفوا على مرحلة غير معروفة تقريبا من سيرته الفكرية، وذلك من خلال لغة سلسة تبعد عن الرطان والتكلف، وتعتمد على مصادر عديدة من مراسلات ماركس وشهادات معاصريه.

فيتضح من خلال الكتاب أن المفكر والمناضل ظل لديه دافع قوي وحماس لا يتزعزع لمواصلة بحثه حول الرأسمالية وتزويد الطبقة العاملة بأساس نظري لخلق نمط إنتاج بديل. كما يتضح أيضا مقدار المرونة والقدرة على التعلم التي تحلى بهما برغم تقدمه في العمر، حيث تعلم اللغة الروسية في تلك الفترة، وعكف على دراسة الرياضيات التي كان يمقتها -هو صاحب نظريات الاقتصاد الأكبر- إلى درجة صار فيها التفاضل مصدرا للاستمتاع والتسلية.

مارشيللو موستو هو أستاذ مساعد في علم الاجتماع بجامعة يورك في تورنتو (كندا).

Reviews

Endorsements

Table of contents

إهداء

استهلال

مدخل: "النضال!"

الفصل الأول: عبء الحياة اليومية وآفاق بحثية جديدة
1. الغرفة في طريق ميتلاند بارك
2. بين الأنثروبولوجيا والرياضيات
3. مواطن العالم

الفصل الثاني: السياسة الأممية والجدل حول الأرسمالية في روسيا
1. التساؤل حول مستقبل المشاعة الريفية
2. هل الأرسمالية مرحلة ضرورية للوصول إلى المجتمع الشيوعي؟
3. الطريق الآخر المحتمل

الفصل الثالث: متاعب السيد "نيك" العجوز
1. الانتشار المبكر ل أرس المال في أوروبا
2. تقلبات الحياة
3. وفاة زوجته والرجوع إلى دارسة التاريخ

الفصل الاربع: رحلة مور الأخيرة
1. الجازئر وانطباعات حول العالم العربي
2. جمهوري في الإمارة
3. "المؤكد أني لست ماركسيا"

خاتمة: الأسابيع الأخيرة

ملحق: من أجل الخبز والورود

تسلسل زمني: 1881-1883

تعريف بالمؤلف والكتاب

المارجع